منصة عربية إلكترونية مستقلة

أتلتيكو يعبر بيتيس بثلاثية ويعود لـ “الرابع”

0 22


ضاعف أتلتيكو مدريد من جراح مضيفه ريال بيتيس، وتقدم للمركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بعدما تغلب 3 – 1 على الفريق الأندلسي، مساء يوم الأحد، في المرحلة السابعة والعشرين للمسابقة المحلية.

وارتفع رصيد أتلتيكو (حامل اللقب)، الذي حقق فوزه الرابع عشر في البطولة خلال الموسم الحالي والثالث على التوالي، إلى 48 نقطة في المركز الرابع، متفوقا بفارق نقطتين على بيتيس، الذي تراجع للمركز الخامس.

وافتتح أتلتيكو التسجيل مبكرا عن طريق جواو فيليكس في الدقيقة الثانية، لكن كريستيان تيو أدرك التعادل لمصلحة بيتيس في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، عاد فيليكس لهز الشباك مرة أخرى، مسجلا الهدف الثاني لأتلتيكو في الدقيقة 61، فيما تكفل الفرنسي توماس ليمار بإحراز الهدف الثالث لفريق العاصمة الإسبانية في الدقيقة 80. وتأتي تلك الخسارة، لتفسد احتفالات بيتيس بالتأهل للمباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا ليواجه فالنسيا، وذلك عقب اجتيازه عقبة رايو فايكانو في الدور قبل النهائي للمسابقة يوم الخميس الماضي. ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث افتتح أتلتيكو التسجيل مبكرا عن طريق جواو فيليكس في الدقيقة الثانية.

ونفذ يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، ركلة مرمى، ليقابلها الكرواتي سيمي فرساليكو بتمريرة بالرأس إلى آنخيل كوريا، الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الجانب الأيمن، ليقابلها فيليكس، الخال من الرقابة، بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء، ليضع الكرة في الشباك الخالية، بعدما مرت من أمام التشيلي كلاوديو برافو، حارس مرمى بيتيس.

انحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل العصبية الشديدة بين لاعبين الفريقين، قبل أن يهدر يانيك كاراسكو فرصة مؤكدة لمضاعفة النتيجة لمصلحة أتلتيكو مدريد في الدقيقة 34.

وتلقى كاراسكو تمريرة بينية، انفرد على إثرها بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها لاعبو ريال بيتيس، لكنه فضل تمرير الكرة إلى جواو فيليكس بدلا من التسديد، لتنشق الأرض عن يوسف سابالي، مدافع بيتيس، الذي أبعد الكرة لركنية لم تسفر عن شيء.

وكاد بيتيس أن يدرك التعادل في الدقيقة 38، حيث مرر كريستيان تيو تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، لكن خوسيه خيمينيز مدافع أتلتيكو أبعد الكرة من أمام بورخا ايغليسياس، مهاجم الفريق الأندلسي، لتصطدم الكرة بالإيفواري باول اكووكو، لاعب بيتيس، وتخرج أعلى العارضة.

وأهدر مارك بارترا فرصة أخرى لبيتيس في الدقيقة 43، حيث تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى ليسدد ضربة رأس، مرت بجوار القائم الأيسر، قبل أن يتلقى ايغليسياس تمريرة عرضية من الجهة اليمنى في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، ليسدد ضربة رأس على يمين أوبلاك، الذي كان لها بالمرصاد. ورد أتلتيكو بهجمة سريعة في الدقيقة التالية انتهت بتسديدة من داخل المنطقة عبر رينان لودي، علت العارضة بقليل.

وجاءت الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع، لتشهد هدف التعادل لبيتيس عن طريق تيو، الذي استفاد من ضغط زميله يوسف سابالي على هيكتور هيريرا لاعب أتلتيكو، لتصل الكرة إلى اللاعب الإسباني المخضرم، الذي سدد مباشرة من خارج المنطقة قذيفة صاروخية سكنت شباك أوبلاك، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين 1 – 1.

بدأ بيتيس الشوط الثاني بهجوم مكثف، حيث أهدر تيلو فرصة التقدم في الدقيقة 48، بعدما تصدى أوبلاك لتسديدته، مبعدا الكرة لركنية كادت أن تسفر عن هدف للفريق المضيف. ونفذ خواكين الركلة الركنية من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة نحو المرمى، غير أن الحارس السلوفيني، أبعد الكرة بصعوبة بالغة عن مرماه.

وسنحت أول فرصة محققة لأتلتيكو في الشوط الثاني في الدقيقة 55، حيث تابع فيليبي ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، ارتطمت في القائم الأيمن، لترتد الكرة إلى خيمينيز، الذي سدد ضربة رأس أخرى، ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها برافو بثبات. وحملت الدقيقة 61 البشرى لأتلتيكو، بعدما أضاف جواو فيلكيس الهدف الثاني، الذي كان مماثلا إلى حد كبير للهدف الأول.

وأرسل رودريغو دي بول تمريرة أمامية إلى ماركوس يورينتي، الذي مرر كرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى، لتمر الكرة من برافو وتصل إلى فيليكس، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة مباشرة داخل الشباك، دون مضايقة من أحد. وكاد فيليكس أن يحرز هدفه الثالث في المباراة في الدقيقة 71، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من دي بول، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه سدد برعونة، ليتصدى برافو لتصويبته بنجاح. وحصل بيتيس على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 78، نفذها نبيل فقير، الذي وضع الكرة سهلة في يد أوبلاك، ليرد أتلتيكو بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة التالية، انتهت بتسديدة من أنطوان جريزمان، كان لها برافو بالمرصاد.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أحرز توماس ليمار الهدف الثالث لأتلتيكو، حيث انطلق جريزمان بالكرة من الناحية اليمنى حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يرسل كرة عرضية إلى مواطنه الفرنسي، الخال تماما من الرقابة، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، في حراسة مدافعي بيتيس، واضعا الكرة داخل الشباك.

هدأت المباراة تماما عقب تسجيل أتلتيكو الهدف الثالث، حيث اطمأن الضيوف للنتيجة، فيما استسلم أصحاب الأرض للخسارة، لتمر الدقائق المتبقية دون جديد، وينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو 3 – 1 على بيتيس.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.