منصة عربية إلكترونية مستقلة

أليغري يسخر من الحديث عن إقالته ويؤكد أن الأفضل قادم

0 0

أليغري يسخر من الحديث عن إقالته ويؤكد أن الأفضل قادم


الأحد – 22 صفر 1444 هـ – 18 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [
16000]


أليغري يطالب يوفنتوس بالهدوء قبل مواجهة مونتسا (إ.ب.أ)

روما: «الشرق الأوسط»

قال مدرب يوفنتوس الإيطالي ماسيميليانو أليغري الذي يحقق بداية موسم سيئة جداً محلياً وقارياً، إنه يتلهى بحديث بعض جماهير النادي عن إقالته من منصبه. وقال أمس السبت ساخراً في مؤتمر صحافي في تورينو، قبل حلول «السيدة العجوز» على مونتسا اليوم الأحد في الدوري المحلي: «أنا سعيد للحديث عن إقالة أليغري، لقد افتقدت كثيراً هذا الأمر، افتقدته لأني أتلهى». وتابع: «الجميع يرتكب الأخطاء، وأنا أوّلهم، بالتأكيد أرتكب أخطاء أكثر من الآخرين؛ لكن في هذه اللحظة نحن بحاجة للوضوح».
مرهقاً بالإصابات، يحتل يوفنتوس المركز الثامن في الدوري الإيطالي، وخسر أول مباراتين له في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا. وأردف المدرب الذي قاد يوفنتوس إلى لقب الدوري بين 2015 و2019: «من الطبيعي أن يتم الحكم على عملي أنا وجهازي الفني تبعاً للنتائج؛ لكني واثق وهادئ».
وعاد أليغري (55 عاماً)، مدرب ميلان السابق، العام الماضي، إلى يوفنتوس، وذلك بعد إقالته في 2019 إثر خروج مبكر من دوري الأبطال. في غيابه، أمضى يوفنتوس موسمين مع ماوريتسيو ساري وأندريا بيرلو.
وبعد أن حقق يوفنتوس بداية مخيبة للآمال على الصعيدين المحلي والأوروبي، يعترف أليغري بوجود فرصة للتحسن والتطور. وفاز يوفنتوس مرتين وتعادل أربع مرات في أول ست جولات بالدوري المحلي. وقال أليغري للصحافيين أمس: «في مثل هذه اللحظات عليك التفكير بوضوح». وأضاف: «يجب أن نحاول الفوز. في الوقت الحالي نفتقر للنتائج (الإيجابية) في دوري أبطال أوروبا، ونتأخر بأربع نقاط في الدوري. ومع ذلك، لا يمكننا رؤية كل شيء بشكل سلبي. يجب أن نتحسن في تقليل الأخطاء التي نرتكبها، نحن نستقبل الأهداف بسهولة… يجب أن نحافظ على هدوئنا».
ولا يزال أليغري يفتقد بعض اللاعبين الأساسيين؛ لكن الجناح أنخيل دي ماريا لعب الجزء الأخير من المباراة أمام بنفيكا يوم الأربعاء، بعد تعافيه من إصابة عضلية، وسيبدأ المباراة ضد مونتسا. وقال أليغري: «سيلعب دي ماريا من الدقيقة الأولى، وسأضطر إلى تقييم إمكانية مشاركة (مويزي) كين أو (فيليب) كوستيتش»، مؤكداً عدم مشاركة أليكس ساندرو ومانويل لوكاتيلي وأدريان رابيو.
ويقود مونتسا صاحب المركز الأخير المدرب رافائيل بالادينو الذي تولى المسؤولية بدلاً من جيوفاني ستروبّا يوم الثلاثاء. وقال أليغري: «يجب أن نحترم مونتسا كثيراً. إنه يلعب بعد حصد أول نقطة له في الدوري، ويملك مواهب فردية جيدة». وأضاف: «ستكون مباراة الغد صعبة جداً؛ لكن يجب أن نكون أذكياء؛ لأن هذه ثلاث نقاط مهمة، يمكن أن تسمح لنا بقضاء التوقف الدولي بشكل جيد».
وكان أليغري قد قال بعد الهزيمة الثانية أمام بنفيكا في دوري الأبطال: «تحدثت مع الفريق بالفعل عن أن هذه الأمور تحدث في كرة القدم، نحن بحاجة للخروج من المأزق بقدر من المسؤولية… لدينا مباراة مهمة أمام مونتسا ثم سنفكر في أوروبا. الأمور ستكون صعبة بالتأكيد؛ لكننا لم نفقد الأمل». وتابع أليغري: «لا أنتقد الفريق. أتفهم الوضع النفسي الحالي، مررنا بلحظات صعبة وأظهرنا رد الفعل؛ لكن التسبب في ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول وجّه ضربة نفسية للفريق».



رياضة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.