منصة عربية إلكترونية مستقلة

أيهما الأصعب عند فقدان الوزن.. دهون البطن أم الفخذين؟

0 0


دهون الجسم من المشاكل المستعصية التي تواجه الكثيرين في رحلة التخلص من الوزن الزائد. وتتركز الدهون في مناطق دون غيرها، وبحسب الأطباء وخبراء التغذية، فإن تراكم الدهون في الجسم ليس متساويًا، لكن هناك مناطق معينة من الدهون يسهل خسارتها أكثر من غيرها.

وأكثر أنواع الدهون شيوعًا التي تؤثر على أجسامنا هي دهون البطن ودهون الفخذين، والتي غالبًا ما يكون من الصعب جدًا فقدانها، ويمكن أن تكون خطيرة أيضًا لكن من المهم ملاحظة أن كلا النوعين من الدهون في الجسم يختلفان عن بعضهما البعض.

فعلى ذمة موقع “تايمز أوف إنديا” Times of India، فإن دهون البطن هي الدهون الزائدة التي تتراكم تدريجياً، حيث يستهلك الشخص أكثر مما يحرق، أما دهون الفخذين فهي أيضًا تتكون نتيجة لاتباع نمط حياة غير صحي.

دهون البطن

دهون البطن

ما الفرق بين الدهون المتراكمة في البطن والفخذين؟

وبالمقارنة مع دهون الفخذ، التي تتكون من دهون تحت الجلد، تتكون دهون البطن بشكل رئيسي من دهون حشوية ملفوفة حول الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الكبد والأمعاء، مما يشكل مخاطر كبيرة على الصحة.

وعلى عكس الدهون الحشوية، فقد يكون للدهون الموجودة مباشرة تحت الجلد بعض الفوائد المحتملة.

تعبيرية

تعبيرية

ما هي دهون الجسم الأكثر خطورة؟

فقد وجدت الدراسات أن دهون البطن تشكل خطرًا على الصحة أكبر من أي دهون أخرى في الجسم، فإلى جانب أنها تؤدي إلى زيادة الوزن، فإنها تزيد أيضًا من خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

ويُعتقد أن ارتفاع مستويات الدهون الحشوية يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الشرايين وبعض أنواع السرطان.

وبالمقابل، تعمل الدهون تحت الجلد التي تشكل دهون الفخذين، كاحتياطي طاقة للجسم، بينما توفر أيضًا حشوة لحماية عضلاتك وعظامك من الإصابات.

أطعمة صحية "تعبيرية"

أطعمة صحية “تعبيرية”

أيهما الأصعب.. خسارة دهون البطن أم الفخذين؟

تعتبر دهون البطن ودهون الفخذين الأصعب من حيث فقدانها. فبعد التمرين المكثف والوجبات الغذائية الصارمة، يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لرؤية النتائج. ومع ذلك، فقد أشارت الدراسات إلى أن خسارة دهون البطن قد تكون أصعب من خسارة دهون الفخذين، لأن دهون البطن تحتوي على كمية أكبر من الخلايا الدهنية التي ترفض الاستجابة لتحلل الدهون، وهي عملية تكسير الدهون.

وينقسم الجسم إلى نوعين من المستقبلات في الخلايا الدهنية المعروفة باسم خلايا “ألفا-2″ alpha-2 و”بيتا-2” beta-2. ففي حين أن مستقبلات “ألفا-2” أكثر استجابة لتحلل الدهون، فإن خلايا “بيتا-2” لا تستجيب بشكل جيد لعملية تكسير الدهون.

ومع ذلك، تمتلك مناطق البطن المزيد من خلايا “بيتا” التي تجعل من الصعب تقليل الدهون بسهولة، فيما تحتوي مناطق مثل الساقين والوجه والذراعين على المزيد من خلايا “ألفا”، مما يجعل عملية إنقاص الوزن أسرع في هذه المناطق.

تغييرات في نمط الحياة يجب القيام بها

وعندما يتعلق الأمر بفقدان دهون البطن أو الفخذين، فإن الطريقة هي نفسها تمامًا وذلك من خلال الأكل الصحي والنشاط البدني المنتظم.

ويعد اختيار النوع الصحيح من الأطعمة، وتقليل الكربوهيدرات والدهون غير الصحية، والحد من تناول الأطعمة المصنّعة من العادات الغذائية التي يجب عليك إتباعها لفقدان الدهون الزائدة، كما أن الحفاظ على رطوبة الجسم أمر أساسي لفقدان الوزن.

كما تلعب التمارين دورًا أساسيًا في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة، ويمكن أن يساعد التمرين المنتظم والمشي والنشاط البدني على إنقاص الوزن والحفاظ عليه أيضًا.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.