منصة عربية إلكترونية مستقلة

اختتام “قمة النقب”.. أبرز ما قاله وزراء خارجية الدول الست عن “هجوم الخضيرة” والعلاقات مع إسرائيل

0 2



دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – اختتم وزراء خارجية الدول الست المجتمغة فيما يُعرف بـ”قمة النقب” أعمال القمة بمؤتمر صحفي استعرضوا فيه أبرز النقاط والمعاني التي حملها هذا الاجتماع السداسي والذي شهد إدانة للحادثة التي شهدتها مدينة الخضيرة في إسرائيل.

إسرائيل

قال وزير الخارجية الإسرائيلي إن الجهاد الإسلامي قال إن عملية الخضيرة جاءت ردا على قمة النقب، ورد قائلا: “هدف الإرهابيين تخويفنا وردعنا عن الاجتماع والتوصل إلى اتفاقات بيننا”، حسب قوله.

وأضاف لابيد قائلا في السياق نفسه: “إسرائيل قوية وفخورة ولن تستسلم للإرهاب”، وتابع: “جميع الوزراء هنا نددوا بالهجمة الإرهابية.. شكرا لكم”، على حد تعبيره.

وتابع وزير الخارجية الإسرائيلي قائلا: “نحن نعرض على الفلسطينيين تبديل الإرهاب بالازدهار والنجاح”، على حد تعبيره.

أمريكا

قال وزير الخارجية الأمريكي عن الهجوم في مدينة الخضيرة: “ما نفعله هنا هو مواجهة هذا العنف وهذا الدمار غير المنطقي”، حسب تعبيره.

وأردف بلينكن قائلا: “منذ بضع سنوات لم نكن لنتصور هذا الاجتماع في إسرائيل”، على حد تعبيره.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “الاتفاقات مع الدول العربية لن تكون بديلا للاتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وتابع بلينكن: “سوف نواجه التهديدات من إيران ووكلائها في المنطقة”، على حد تعبيره.

البحرين

قال وزير خارجية البحرين، عبداللطيف الزياني: “أندد بالاعتداء الإرهابي الذي حصل أمس وقتل شرطيين وأود أن أعزي عائلاتهما وأن أؤكد على رفض الإرهاب بكل أشكاله”، حسب تعبيره.

وتابع الزياني قائلا: “يجب أن نطبق المبادئ التي أوصلتنا إلى الاتفاق.. يجب أن نخلق تعايشا فعليا مستداما”، حسب تعبيره.

مصر

قال وزير خارجية مصر، سامح شكري: “سلطنا الضوء على عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين”، حسب قوله.

وأضاف شكري: “برهنا أنه يمكن الاعتماد علينا ونريد نوسع آفاق التعاون والتفاعل… نتطلع إلى مواصلة هذا الحوار “، على حد تعبيره.

الإمارات

قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد: “نحاول خلق مستقبل مختلف والبناء على أمل أفضل لنا ولأولادنا ولأحفادنا”، حسب قوله.

وأضاف الشيخ عبدالله بن زايد: “إنها زيارتنا الأولى إلى إسرائيل أنا وعبداللطيف وناصر ورغم أن إسرائيل كانت موجودة لم نكن نعرف بعضنا وآن أوان تعويض الوقت الضائع”، على حد تعبيره.

وكان قد بدأ وزير الخارجية الإماراتي كلمته بالقول: “خسرنا سنوات من التعارف والتقارب منذ توقيع مصر اتفاق السلام مع إسرائيل قبل 43 عاما”، على حد تعبيره.

المغرب

قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة: “الملك يدعم حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967″، حسب قوله.

وأعرب بوريطة عن إدانة المغرب للحادثة التي وقعت في مدينة الخضيرة والتي راح ضحيتها جنديين إسرائيليين.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.