منصة عربية إلكترونية مستقلة

“الائتلاف” يطالب بمقعد سوريا في الأمم المتحدة

0 20

أصدر “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، السبت بيانا، قال فيه؛ إن على المجتمع الدولي، منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للائتلاف، باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري.

وطالب الائتلاف السوري، في البيان، الأمم المتحدة بنزع الشرعية الدولية عن نظام الأسد وطرد ممثله منها.

وأوضح البيان الذي صدر عن الهيئة السياسية للائتلاف، أن مسؤوليه اتخذوا قرارا بالتواصل مع الأمم المتحدة من أجل استعادة المقعد السوري، وإعطائه لصاحبه الحقيقي، وهو الشعب السوري.

وأشار البيان إلى أن وقوف الأسد مع روسيا وتصويته في الجمعية العمومية ضد القرار الذي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا، يؤكد تبعية نظام الأسد لنظام بوتين، مؤكدا أن هذا التصويت لا يمثل الشعب السوري الذي يقف مع الشعب الأوكراني.

وأكد البيان أن شغل النظام السوري لمقعد سوريا في الأمم المتحدة، هو أمر غير شرعي، مشددا على أنه يجب اتخاذ القرار المناسب على أسرع وجه.

ونوه البيان إلى أن الأسد لا يملك القرار وينفذ الأوامر التي يمليها عليه بوتين فقط، مما يؤكد أنه يستخدم المقعد لغايات ضيقة تخدمه وتخدم روسيا فقط.

وفي ختام البيان، أكدت الهيئة السياسية للائتلاف، أن نظام الأسد مارس في سوريا كل أنواع الإجرام، لافتة إلى أن حاله هو حال روسيا التي تهدد السلم الإقليمي والدولي، من خلال خرق القانون الدولي والاعتداء على سيادة الدول.

يشار إلى أن نظام الأسد، صوت مع كل من بيلاروسيا وكوريا الشمالية وإريتريا، ضد قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدين غزو روسيا لأوكرانيا، زاعما أن روسيا تدافع عن أمنها فقط، في حين أدان الائتلاف السوري، الغزو الروسي لأوكرانيا، مؤكدا أن الشعب السوري يقف بجانب الشعب الأوكراني ويطالب المجتمع الدولي وأطرافه الفاعلة بالتدخل الفوري لردع بوتين، ووضع حد لمطامعه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.