أكد الجيش الأردني، يوم الجمعة، مقتل مهرب خلال إحباط عملية تسلل لآليات قادمة من سوريا.

وقال في بيان له إن “قوات حرس الحدود رصدت من خلال المراقبات الأمامية الآليات القادمة باتجاه الحدود الأردنية من سوريا، حيث تم تحريك دوريات رد الفعل السريع وتطبيق قواعد الاشتباك بالرماية المباشرة عليها”.

وأضاف أن ذلك “أسفر مقتل أحد المهربين وتدمير إحدى الآليات وفرار الآخرين إلى العمق السوري”، دون مزيد تفاصيل.

وفي 17 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الأردن تغيير قواعد الاشتباك على الحدود، ووسع عملياته إثر ارتفاع واضح في عمليات التهريب والتسلل، والتي نتج عنها مؤخرا مقتل ضابط وعنصر من الجيش الأردني في مواجهة مسلحة مع مهربين، حسبما ذكرت وكالة “الأناضول”.

وبعد البدء بتطبيق تلك القواعد بشهر واحد، أعلن الجيش الأردني مقتل 30 مهربا على حدود البلاد، وإحباط كميات كبيرة من المواد المخدرة.

وخلال السنوات الماضية، شهد الأردن مئات محاولات التسلل والتهريب، خاصة من سوريا (شمال) والعراق (شرق) نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في البلدين الجارين.

زمان الوصل – رصد