تمكنت فصائل “الجيش الوطني السوري”، من صد محاولة تقدم لقوات النظام ليل الأحد/ الإثنين، على أحد محاور الجبهات القتالية بالقرب من مدينة الباب، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة “درع الفرات” شمال شرقي محافظة حلب.

وأكد مصدر عسكري في “الجيش الوطني” لـ”زمان الوصل”، أن “مجموعات عسكرية  تابعة للجيش الوطني قتلت وجرحت مجموعة من قوات النظام بعد منتصف ليل الأحد،  إثر محاولتها التسلل على محور بلدة (تادف) القريبة من مدينة الباب.

وأوضح المصدر أن محاولة قوات النظام دامت لقرابة النصف ساعة، استخدمت فيها قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة، حيث تم استهداف المجموعة  بالرشاشات المتوسطة ما أدى لوقوع قتلى وجرحى، والانسحاب إلى أماكن تمركزهم  السابقة، دون إحراز أي تقدم يذكر.  

في السياق، قُتل عنصر من قوات النظام، صباح الإثنين، إثر استهدافه بسلاح  القناصة من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين”  داخل دشمة عسكرية على محور جبهة مزارع الأربيخ شرق محافظة إدلب.  

إلى ذلك، أُصيب عناصر تابعون لقوات “الفيلق الخامس” المدعومة من روسيا، إثر  استهداف مقراً عسكرياً للفيلق من قبل فوج المدفعية والصواريخ التابع لغرفة  عمليات “الفتح المبين”، على محور بلدة “حنتوتين” القريبة من مدينة “معرة  النعمان” جنوب محافظة إدلب.‎

زمان الوصل