اندلع حريق ضخم اليوم الإثنين داخل أحد مخيمات النازحين بريف إدلب الشمالي، ما تسبب بحريق خيمتين بشكلٍ كامل، في ظل استمرار معاناة النازحين في الشمال السوري.

وقالت منظمة “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء)، إن “حريقاً نشب في مخيم ساعد بمحيط بلدة كللي شمال محافظة إدلب اليوم الإثنين، احترقت على إثره خيمتان بشكلٍ كامل في المخيم، دون معرفة أسباب الحريق”، مؤكدةً أن “فريق الإطفاء في الدفاع المدني السوري وصل وبرّد الحريق وتأكد من عدم وجود إصابات”.

وأشارت “الخوذ البيضاء” إلى أن “هذا الحريق الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة”، في حين احترقت خيمة مساء أمس الأحد في مخيم “صلاح الدين” ببلدة “بابسقا” القريبة من الحدود السورية – التركية، شمال محافظة إدلب.  ونوهت “الخوذ البيضاء” إلى أن “المواد الخطرة وغير الصحية المستخدمة في التدفئة تسببت باندلاع الحرائق بشكل متكرر موقعةً في كثير من الأحيان مصابين أو وفيات”.

وحذّرت “الخوذ البيضاء”، المدنيين من أجل الانتباه الشديد للمدافئ والتأكد من إطفائها عند مغادرة المكان للتقليل من فرص نشوب الحريق.

وتتواصل معاناة النازحين في مخيمات الشمال السوري، تحت تأثير العواصف المطرية والثلجية، والتي أدت إلى اقتلاع عشرات الخيام، وتضرر مئات الخيام بشكلٍ جزئي، دون استجابة فعلية من قبل المنظمات الإنسانية تجاه قاطني المخيمات.

زمان الوصل