أعلن مصدر عسكري عراقي، الانتهاء من بناء حاجز خرساني عند حدوده الغربية مع سوريا، في منطقة لا تزال تنشط فيها خلايا تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المصدر قوله إن “قيادة العمليات المشتركة نجحت بنصب حاجز خرساني بمحافظة نينوى على الحدود مع سوريا في منطقة جبل سنجار في غرب العراق الذي تربطه مع سوريا حدود يناهز طولها 610 كيلومترات”، مشيرا إلى أن الهدف “قطع الطريق أمام تسلل عناصر من التنظيم”، موضحاً أنه “تمّ نشر قوات أمنية خلف هذا الساتر” الذي يبلغ ارتفاعه “ثلاثة أمتار ونصف” متر ويمتدّ “عشرة كيلومترات”

وازدادت الخشية من عبور عناصر في التنظيم للحدود بين سوريا والعراق، لا سيما بعدما شن التنظيم هجوماً على سجن في سوريا يضم عناصر منه في محافظة الحسكة السورية في يناير.

وأشار المصدر العسكري العراقي إلى أن هذا الجدار هو “مرحلة أولى” إذ تنوي السلطات الأمنية العراقية في مرحلة ثانية “غلق كافة المناطق الحدودية مع سوريا التي قد يتسلل منها عناصر للتنظيم”، مشددا على أن العمل “مستمرّ بدون أن يحدد الطول النهائي للجدار أو متى سينتهي العمل به”.

زمان الوصل – رصد