منصة عربية إلكترونية مستقلة

بسبب موجة الصقيع.. إعفاء مناطق الزراعات المحمية في طرطوس من التقنين الكهربائي ليلاً

0 2

خاص||زمان برس

فيما تشهد محافظة طرطوس موجة صقيع حادة، تعالت أصوات مزارعي البيوت المحمية، مناشدين الجهات المعنية في المحافظة، وفي مقدمتهم الشركة العامة للكهرباء، لإعفاء مناطقهم ليلاً من التقنين الكهربائي، وذلك حتى لا يضرب الصقيع محاصيلهم.

بدوره،أكد اتحاد فلاحي طرطوس محمد حسين لـ مراسل “زمان برس” أنه بالتنسيق مع المزارعين والشركة العامة لكهرباء طرطوس، تم ليل أمس إعفاء المناطق التي يوجد فيها زراعات محمية وذلك لحماية المحاصيل الزراعية من موجة الصقيع التي تشهدها المحافظة.

وشرح حسين أن رؤساء الجمعيات الفلاحية بالتواصل مع المزارعين يقومون برصد درجات الحرارة، وفي حال انخفاض الحرارة يتواصلون مباشرة مع رؤساء الروابط الفلاحية ورئيس مكتب التنظيم في اتحاد فلاحي طرطوس الذي بدوره ينسّق مع شركة الكهرباء ليتم إعادة التغذية الكهربائية للمناطق التي تنخفض فيها درجات الحرارة.

إذ أشار حسين إلى أن الصقيع يتسبب بضرر الزراعات المحمية من بيوت بلاستيكية وأنفاق، حيث أكد أنه تم إعفاء مناطق يوجد فيها زراعات محمية وسجلت انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة كالشيخ بدر، بانياس، القدموس، صافيتا، سهل عكار، أمس من التقنين ليلاً وذلك بهدف حماية المحاصيل الزراعية من الضرر بسبب الصقيع.

من جهته، أكد مصدر في الشركة العامة لكهرباء طرطوس لـ “زمان برس” أنه بالتنسيق مع مديرية الزراعة، واتحاد الفلاحين، وعند تعرض المحافظة لموجة صقيع فإنه يتم إعفاء الخطوط المغذية للمناطق والقرى التي توجد فيها زراعات محمية من التقنين الكهربائي خلال الليل وذلك حرصاً على عدم تضرر المحاصيل بسبب الصقيع.

يشار إلى أن ضرر الصقيع يكون شديداً على النباتات المزروعة تحت الأغطية البلاستيكية بسبب الرطوبة العالية ضمن هذه البيوت الغير مدفأة، ولذلك يجب على المزارعين أصحاب البيوت المحمية تأمين أجهزة التدفئة المناسبة وجعلها جاهزة للعمل باستمرار كي يمكن تشغيلها عند حدوث الصقيع في أي لحظة.

طرطوس- صفاء علي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.