منصة عربية إلكترونية مستقلة

بيدرسون يدعو إلى حل سياسي لإنهاء معاناة السوريين

0 14



دعا المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الإثنين، إلى الوصول لحل سياسي ينهي معاناة السوريين للخروج من مأزق يمتد نحو 11 عاما.

جاء ذلك في بيان أصدره المبعوث الأممي، بمناسبة مرور 11 عامًا على انطلاق الثورة السورية، في منتصف مارس/ آذار عام 2011.

وقال بيدرسون: “الصراع في سوريا يدخل عامه الثاني عشر، ما يمثل علامة فارقة أخرى (..) الشعب السوري يحتاج ويستحق قبل كل شيء حلًا سياسيًا”.

وأوضح قائلا: “الخروج من هذا المأزق هو أن تتوصل الأطراف إلى حل سياسي ينهي معاناة السوريين، ويعيد سيادة سوريا، ويمكّن الشعب من تقرير مستقبله”.

وأضاف: “رسالتي للجميع واحدة الحل العسكري وهم (..) لم تحدث تحولات في الجبهات منذ عامين، إننا نواجه مأزقا مستمرا، وفي الوقت نفسه نرى انهيارا اجتماعيا واقتصاديا”.

وتابع: “لهذا السبب استمر في التواصل مع الحكومة السورية، ولجنة المفاوضات المعارضة، ورجال ونساء سوريا على أوسع نطاق، بهدف تعزيز تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 لعام 2015”.

ويطالب القرار 2254 الصادر في ديسمبر/ كانون الأول 2015، جميع أطراف سوريا بالتوقف الفوري عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، ويحث الدول الأعضاء بمجلس الأمن، على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار.

كما يطلب من الأمم المتحدة أن تجمع بين الطرفين للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، بهدف إجراء تحول سياسي.

ومنذ عام 2011، تشهد سوريا حربا أهلية بدأت إثر تعامل نظام بشار الأسد بقوة مع ثروة شعبية خرجت ضده في 15 مارس من العام ذاته، ما دفع ملايين الأشخاص للنزوح واللجوء إلى الدول المجاورة.

الأناضول





Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.