أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، غير بيدرسون، أن أعضاء اللجنة الدستورية ناقشوا خلال الأيام الأربعة الأولى، مشاريع نصوص دستورية حول أربعة مبادئ دستورية.

وأوضح في تصريح له بعد اختتام أعمال الدورة السابعة للهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية، أمس الجمعة، في جنيف، أن المبادئ الأربعة هي “أسس الحكم (تم تقديمها بواسطة مرشحي لجنة المفاوضات السورية)، وهوية الدولة (تم تقديمها من قبل بعض مرشحي المجتمع المدني)، ورموز الدولة (تم تقديمها بواسطة مرشحي الحكومة السورية)، وهيكل ووظائف السلطات العامة (تم تقديمها بواسطة مرشحي لجنة المفاوضات السورية).

وقال المبعوث الأممي إن الوفود كان من المتوقع أن تقدم في اليوم الخامس، تماشيا مع الاتفاقية، مراجعات لتعكس محتوى المناقشات خلال الأيام الأربعة الماضية، مشيرا إلى تقديم جميع الوفود على الأقل بعض التنقيحات على بعض النصوص المقدمة، مبينا أن “بعض هذه التعديلات تشير إلى محاولة لعكس مضمون المناقشات وتضييق الخلافات. لم يتضمن البعض الآخر أي تغييرات”.

وكان “بيدرسون” ناشد أعضاء اللجنة، قبل بداية أعمال الدورة السابعة، العمل “بحس من الجدية والهدف والتصميم على إحراز تقدم يتطلبه الوضع”.

وقال المبعوث الأممي إنه بعد عامين ونصف من إطلاق اللجنة الدستورية هناك حاجة واضحة لتجسيد هذا الالتزام في عمل اللجنة، بحيث تبدأ القضايا الموضوعية في الظهور، بغية البدء في تجسير هوة الخلافات بشأن القضايا الجوهرية، وأن تبدأ اللجنة في المضي قدما، بشكل جوهري، في ولايتها لإعداد وصياغة إصلاح دستوري.

زمان الوصل – رصد