منصة عربية إلكترونية مستقلة

تأهل السعودية مستحق.. والدوسري الأفضل

0 0


هنأ المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا، المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بالتأهل إلى كأس العالم 2022 للمرة السادسة، مؤكدا أن “الأخضر” كان يستحق الوصول إلى المونديال، بعد العمل المميز في المسابقات المحلية، وأثنى في ذات الوقت على إمكانات اللاعب سالم الدوسري.

وأشرف باكيتا على تدريب المنتخب السعودي في الفترة من 19 ديسمبر 2005 إلى 30 ديسمبر 2006، وقاد “الأخضر” في نهائيات كأس العالم 2006، كما درب قبلها فريق الهلال في موسم ونصف الموسم تقريبا.

وقال المدرب البالغ من العمر “63 عاما” في تصريحات لـ”العربية.نت” يوم الخميس: “سعيد بوصول السعودية إلى نهائيات كأس العالم 2022، وأثق في قدرات اللاعبين والتزامهم”.

وتأهل “الأخضر” رسميا إلى المونديال إلى جانب اليابان بالنسبة لمنتخبات المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم.

ورأى باكيتا أن سبب تطور كرة القدم السعودية يعود إلى قوة المنافسات المحلية، موضحا: أتابع بعض المباريات كلما كان لدي الوقت، ورأيت أن مستوى المنافسة كان قويا للغاية، مع وجود 7 أجانب لدى كل فريق في الدوري السعودي وبجودة فنية جيدة، ساعد ذلك كثيرا في تحسين الأداء العام للمسابقة وفي احتراف اللاعبين أيضا.

وأبدى المدرب الحالي لفريق شباب بلوزداد الجزائري إعجابه بالإمكانات التي يتمتع بها النجم سالم الدوسري، ووصفه بالأفضل حاليا في السعودية.

وحول ذكرياته السابقة مع المنتخب السعودي، ذكر باكيتا: كانت هناك لحظات جيدة مع “الأخضر”، مثل مباراتنا في كأس العالم 2006 أمام إسبانيا، كانت الكفة متساوية بين الطرفين وانتهى اللقاء بالخسارة بهدف دون مقابل، كما أضعنا الفوز في افتتاح مواجهاتنا بالمونديال أمام تونس “2-2”.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.