منصة عربية إلكترونية مستقلة

دول عدّة يمكنك الهروب إليها إذا اندلعت حرب نووية!

0 37

رأى عدد من الخبراء أن بيرث الأسترالية مدينة جيدة للعيش والاختباء.

تقع مدينة بيرث على الساحل الغربي لأستراليا بين المحيط الهندي ومساحات شاسعة من المناطق النائية. وأبرز القطاعات الرئيسية فيها هي معالجة وتكرير المعادن، التصنيع الكيميائي،التعدين، الصناعات البحرية، التجارة والأعمال الحكومية.

كذلك، تعتبر أماكن الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا آمنة، بالإضافة إلى جزيرة “إيستر” في جنوب المحيط الهادئ، على بُعد أكثر من 2000 ميل من أميركا الجنوبية.

هذا وتعتبر كلّ من سلوفينيا، أيسلندا، الدنمارك، بوتان، سويسرا، مالطا، تشيلي وسنغافورة، وفنلندا من الدول الآمنة أيضًا إذا نشبت الحرب.

أمّا اللافت في هذا الخصوص هو وجود مخابئ في روسيا فيها كلّ الحاجات اليومية الأساسية لكن هذه المخابئ تستهدف الأغنياء فقط لا بل تستهدف بالغي الثراء.

ولا بدّ من التنبيه من أن للمواد المشعة تأثير على صحة الإنسان إذ تزيد خطر الإصابة بالسرطان وتحدث تغييرًا في الحمض النووي وتخلف تشوهات في الأجيال القادمة.

وينصح خبراء الطاقة النووية، بالإسراع إلى إخلاء المنطقة التي تعرضت للإشعاع قبل أي إجراء آخر. هذا وينصحون سكان المنطقة بعدم العودة إلى المنزل في حال التعرض لإشعاع نووي واللجوء إلى الأماكن العامة.

كذلك يشددون على عدم الوجوب البقاء داخل السيارات كونها غير آمنة من المواد المشعة. وفي حال الاضطرار إلى الاحتماء بها، ينصح بغلق النوافذ ونظام التهوية.

ويعدّ أسلوب “الوقت والمسافة ومكان الحماية” الأفضل في سبيل الحماية من الإشعاعات:

الوقت: تقليل وقت التعرض للإشعاع يقلل من الجرعة الإشعاعية التي يتلقاها الجسم.

المسافة: كلما ابتعدت عن الحريق الناجم عن الانفجار النووي أو المنطقة المنكوبة، فإن جرعة الإشعاع تنخفض بزيادة المسافة بعدا عن المصدر. 

مكان الحماية: توفر الخرسانة والحواجز المصنوعة من الرصاص أو حتى المياه، حماية من أشعة جاما التي تتكون على هيئة رزم طاقة.

وفي حالات الطوارئ الإشعاعية، ينصح بالاحتماء في منتصف المباني بعيدا عن النوافذ وفي الطوابق السفلى أو الأقبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.