منصة عربية إلكترونية مستقلة

دونيس لإدارة الفتح: نعاني من أزمة هجوم

0 3

قال إنه ليس مقتنعاً بعد بوجود البريكان أساسياً

تجري إدارة نادي الفتح مناقشات موسعة مع المدرب دونيس، وذلك لبحث سبل النهوض بالفريق الكروي في دوري روشن السعودي، بعد أن تعرض للخسارة الثالثة ضمن الجولات الأربع التي خاضها وحصد من خلالها ثلاث نقاط فقط كانت أمام الباطن.

وخسر الفتح مباراتين له على أرضه في الأحساء ضد التعاون ثم الهلال قبل أن يخسر أمام الطائي في حائل فيما كان فوزه على الباطن في الجولة الثانية خارج ملعبه وبنتيجة كبيرة قبل أن يعود الفريق لمسار الخسائر.

وكشفت مصادر «الشرق الأوسط» أن المدرب برر هذه الخسائر إلى ضعف استغلال الفرص السانحة للتسجيل في المباريات الثلاث التي خسرها بما فيها مباراة الهلال، مشيراً إلى أنه سيعمل على حل هذه الأزمة الهجومية وضعف استغلال الفرص، وإن كان ذلك تحقق في مواجهة الباطن التي سجل من خلالها اللاعبون خمسة أهداف في تلك المباراة.

ويرى المدرب اليوناني دونيس أن الفريق منظم ويصل لمرمى المنافسين لكن المشكلة الأساسية تكمن في استغلال الفرص.

كما دافع دونيس عن موقفه بشأن العمل على حل هذه المعضلة، بالإشارة إلى أنه شارك بمهاجمين صريحين في مباراة الطائي، حيث لعب بفراس البريكان رغم عدم قناعته بقدرته على المشاركة أساسياً لعدم اكتمال جاهزيته وبجانبه البيروفي فاليرا الذي ظل في مباراتي الباطن والهلال خارج التشكيلة، قبل أن يشركه أساسياً في المباراة الأخيرة.

دونيس يوجه لاعبيه خلال المباراة الأخيرة (تصوير: عدنان مهدلي)

كما أشار دونيس إلى أن فريقه ليس محظوظاً بما يكفي لزيارة شباك المنافسين، خصوصاً أن لاعبه البارز مراد باتنا الذي يجيد التسجيل من أصعب الفرص أضاع ركلة جزاء في مباراة الطائي على غير المعتاد.

ودافع دونيس عن قراره بشأن إبعاد المهاجم البيروفي البارز كريستيان كويفا في مواجهة الطائي، مشيراً إلى أن الفريق خسر مباريات بوجود كويفا ولذا لا يمكن حصر مسببات الخسارة بغياب لاعب له قيمته مثل كويفا.

وسجل الفتح جميع أهدافه في الجولات الماضية في مباراة واحدة، فيما عجز عن التسجيل في بقية المباريات.

وكانت مصادر فتحاوية شددت على أن غياب كويفا قرار فني بحت، رغم أن المدرب لم يشرك اللاعب حتى في المباراة التي خاضها الفريق الرديف في أولى مبارياته في الدوري المستحدث، حيث لم يكون كويفا ضمن البعثة التي سافرت إلى حائل وبقي في الأحساء.

ومنح المدرب اللاعبين إجازة لمدة 4 أيام بعد العودة من حائل دون أن يتخذ قراراً بشأن إقامة معسكر خارجي أو حتى داخلي، ويرجح أن يكتفي بتدريبات اعتيادية خلال فترة التوقف لأسبوعين، على أن يتم خوض مباراة ودية واحدة مع أحد فرق دوري المحترفين. ومن المقرر أن يستضيف الفتح نظيره أبها في الثاني من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.