استنفرت “الفرقة الرابعة” وميليشيا “حزب الله” اللبناني مساء أمس الأربعاء في المنطقة الواصلة بين “سبينة” و”حجيرة” جنوب العاصمة دمشق.

وقال مراسل “زمان الوصل” نقلاً عن مصادر خاصة إن الاستنفار جاء عقب مصادرة شحنة مخدرات لصالح “حزب الله” من قبل إحدى الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة واعتقال السائق ومرافقه.

وأشار إلى أن الشاحنة كانت قادمة من القلمون وتحمل حبوبا مخدرة مجهزة للتوزيع والترويج في مناطق جنوب دمشق بإدارة ميليشيا “حزب الله” وتحت إشرافه.

ولفت مراسلنا إلى أن الطرفين قاموا بإغلاق المنطقة بالكامل عقب مصادرة الشاحنة تزامناً مع نشر حواجز مؤقتة على جميع الطريق المؤدية بين بلدتي “سبينة” “حجيرة”.

وأوضح أن “الفرقة الرابعة” استقدمت تعزيزات عسكرية من العاصمة دمشق للمنطقة تضمنت سيارات عسكرية مزودة بمضادات وعربات مصفحة وأكثر من 70 عنصراً بسلاحهم الكامل.

يذكر أن مناطق جنوب دمشق تشهد في الحين والآخر خلافات كبيرة وتوترات أمنية بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية إثر خلافات حول المخدرات.

زمان الوصل