منصة عربية إلكترونية مستقلة

سوري يحاول قتل شقيقته في ألمانيا

0 49
يمثل أمام محكمة مقاطعة “دورتموند” الألمانية  بتهمة الشروع في القتل منذ يوم الجمعة متهم صغير عمره 18 سنة، يخفي وجهه خلف حقيبة كان يردد “إذا لم أتمكن من قتل أختي اليوم، فسوف أقتلها غدًا. إذا لم أتمكن من القيام بذلك غدًا، فسأفعل ذلك بعد غد..”.
وبحسب ما أوردت صحيفة “بيلد” الألمانية كان يوماً سيئاً على “عبد الله. أ”  في 21 آب أغسطس/2021، حيث كانت شقيقته الكبرى المتزوجة (20 سنة) وأم لطفلين، تتبادل الرسائل الصوتية مع شخص غريب.
وبحسب تحقيقات الشرطة واجهها  “عبد الله”، وقام بصفعها على وجهها، وإثر ذلك اشتعلت النيران في البطاطا المقلية، لينتهى الأمر بالأخت في المستشفى بسبب استنشاق الدخان.
تتابع الصحيفة: “في اليوم التالي كانت الحجة الثانية حول ما قرأه الأخ الصغير من رسائل موبايل (غير أخلاقية)، في موبايل شقيقته، وهذه المرة قام بضربها بقبضته، ولم ينفع تدخل والده لفك الشجار يبدو أن عبد الله رأى اللون الأحمر ازاد هياجه وطارد أخته بقطعة حادة إلى الشارع، يقول المدعي العام (أندرياس بريندل): “كان ينوي قتلها من أجل استعادة شرف العائلة الذي يعتقد أنه تم انتهاكه”.
وبحسب الصحيفة فإن الأخ الأصغر (13 عامًا) أوقف “المجرم العنيف” على الرصيف، وفي نفس اللحظة مرقت سيارة دورية – نبهتها أخت أخرى للضحية، وتنقل الصحيفة عن الشرطي “جانيس. ك”: “سحبنا بنادقنا وصرخنا عليه لإلقاء السكين.
وتتابع “تردد وعيناه جامحتان، ثم جاءه والده، صرخنا عليه ليخرج من خط النار. ثم أسقط المدعى عليه سلاحه”.

تفيد الصحيفة لاحقًا، بأن “عبد الله. أ” تحدث عن خطط القتل التي قام بها دون أن يُسأل أو يُطلب منه حقه في التزام الصمت. المتهم يريد الإدلاء بشهادته حول المزاعم في اليوم التالي.

 

                                                                                                                ترجمة: حسن قدور – زمان برس
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.