وقال مراسل “زمان برس”، نقلاً عن مصدر خاص، إن تنظيم “الدولة” استهدف بالصواريخ الموجهة والأسلحة الثقيلة رتلا عسكريا مكونا من عشرات الآليات والعربات العسكرية.

وأسفر الهجوم عن مقتل ثمانية عناصر بينهم قيادي ميداني في “حزب الله العراقي” يدعى “أبو حمدون”، وهو القائد الميداني للميليشيا في بادية مدينة تدمر.

وأفاد مراسلنا بأن أكثر من 18 عنصرا أصيبوا بالهجوم، مؤكدا أن حالات بعضهم خطرة، بينهم قياديان أحدهما في حزب الله اللبناني والآخر في حزب الله العراقي، لافتا إلى أن إصابتيهما خطيرتان.

وأوضح أن الهجوم أدى لتدمير عدة عربات عسكرية وعطب أخرى مع اندلاع حريق كبير في الرتل بعدة سيارات تحمل أسلحة وذخائر.

وأكد مراسلنا أن الميليشيات أرسلت تعزيزات عسكرية ضخمة من مدينة تدمر ومنطقة “آراك” إلى عمق البادية لموقع الهجوم، تضمنت دبابات ومجنزرات تزامناً مع تحليق مكثف للطيران المروحي وطيران الاستطلاع بالمنطقة.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية تعرضت للكثير من الهجمات من قبل تنظيم “الدولة” منذ مطلع الشهر الجاري حتى اليوم، وتكبدت عشرات القتلى والجرحى بينهم ضباط وقياديون برتب عليا.

زمان برس