منصة عربية إلكترونية مستقلة

عمل جراحي نوعي في الجمجمة بمشفى الباسل في طرطوس

0 0




خاص || أثر برس في عمل جراحي نوعي جديد يجريه الكادر الطبي في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس، تم استئصال كيسة جلدانية من الحفرة الخلفية للجمجمة على الخط الناصف تحت الخيمة المخيخية وفوق دودة المخيخ.

مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور اسكندر عمار بيّن ل”أثر” أن العمل الجراحي كان له أهمية بالغة بقدر ما كان يحمل من خطورة عالية، للمكان الدقيق والخطر الذي أجري فيه، شارحاً: لو كانت الكيسة موجودة في البطن كان تصنيف العمل الجراحي سهل، ولو كانت في الصدر كان تصنيف العمل الجراحي بالمتوسط، لكن توضعها في الدماغ وفي منطقة حساسة وبالغة الخطورة جعل من العمل الجراحي بالغ الخطورة ونوعي.

عن تفاصيل العمل الجراحي، قال عمار: راجعت المريضة (و_ ش) ٢٩ سنة المشفى، بشكوى صداع مع اضطراب توازن، وعلى الفور تم إجراء فحص عصبي كامل واستقصاءات شعاعية للمريضة، حيث تبين على صورة الرنين المغناطيسي وجود تشكل كيسي في الحفرة الخلفية للجمجمة على الخط الناصف تحت الخيمة المخيخية وفوق دودة المخيخ.

وأضاف عمار: تم إجراء عمل جراحي تحت التخدير العام بمدخل تحت قفوي على الخط الناصف، حيث تم استئصال الكيسة بشكل كامل مع محتوياتها من شعر وزهم، ثم تم إجراء غسيل جيد للمنطقة، مع إرسال عينة للتشريح المرضي.

وأكد عمار انه لدى إجراء الفحص العصبي للمريضة، بعد العمل الجراحي، تبين انه طبيعي مع تراجع الصداع واضطراب التوازن، حيث تم تخريج المريضة إلى المنزل وهي بحالة جيدة.

صفاء علي – طرطوس





Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.