زمان الوصل
كثفت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا من قصفها المدفعي والصاروخي مساء الثلاثاء، مستهدفة عدة قرى وبلدات تقع على مقربة من خطوط التماس الفاصلة بين فصائل المقاومة السورية وقوات النظام في منطقة “جبل الزاوية” جنوب محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا.
وقال مراسل “زمان الوصل”، إن قوات النظام المتمركزة في مدينة “كفرنبل” وبلدة “جزارين” استهدفت بأكثر من 60 قذيفة مدفعية وصاروخية مساء الثلاثاء، قرى وبلدات “الفطيرة، وسفوهن، وكفرعويد، وكصفرة، وفليفل، ومحيط بلدة البارة” في منطقة جبل الزاوية، جنوب محافظة إدلب، ما تسبب بأضرار مادية جسيمة في الأراضي الزراعية والطرقات الرئيسية المؤدية لتلك البلدات، وبعض منازل المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.
إلى ذلك، استهدفت الميليشيات الإيرانية المتمركزة ضمن “الفوج 46” بقذائف الهاون، الأراضي الزراعية المحيطة ببلدتي “كفر عمة، وكفر تعال” غرب محافظة إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.
ولا يزال تخوف كبير لدى أهالي منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، ومنطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، ومناطق ريف حلب الغربي، من العودة إلى منازلهم وبلداتهم وقراهم، في ظل استمرار قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا إيران، باستهداف تلك القرى يوميا.

زمان الوصل – رصد