أُصيب عدد من الجنود الأتراك، ليل الأحد- الإثنين، إثر قصف من قبل قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران استهدف نقطتين عسكريتين تركيتين بريف حلب الغربي، شمالي غرب سوريا.

وقال مراسل “زمان الوصل”، إن جنديين تابعين للجيش التركي أُصيبا بجروح طفيفة عند الساعة الثانية بعد منتصف ليل الأحد، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران بأكثر من 7 قذائف هاون، نقطتين عسكريتين تابعتين للقوات التركية تتركز في بلدتي “الشيخ سليمان، ومكلبيس” بريف حلب الغربي، والواقعتين ضمن ما يُعرف بمنطقة “خفض التصعيد الرابعة” (إدلب وما حولها).

وأكد مراسلنا أن قصف قوات النظام تسبب بأضرار مادية في المحارس داخل النقاط التركية التي تم استهدافها، مُشيراً إلى أن القوات التركية ردت على مصادر النيران واستهدفت أربع مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف النظام.

وكان 3 جنود أتراك قد أُصيبوا ظهر أمس الأحد بجروح متفاوتة، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة في “الفوج 46” بصاروخ موجه من نوع “كورنيت”، عربة مُصفحة تركية على طريق مدينة الأتارب وبلدة كفرنوران بريف حلب الغربي،  وأدى ذلك الإستهداف إلى احتراق المدرعة بشكلٍ كامل.

زمان الوصل