منصة عربية إلكترونية مستقلة

مبرمج إندونيسي يقتحم قائمة أثرياء العالم.. ثروته تضاعفت 10000% خلال عام

0 0


على الرغم من كونه مليونيرا سابقا، إلا أن رائد الأعمال الإندونيسي، أوتو توتو سوجيري، اقتنص فرصة عمره عبر رهان واحد، ليصبح بين أغنى أثرياء العالم.

يعود الرهان إلى العام 2011، في وقت كان استخدام الإنترنت مزدهراً بالفعل في إندونيسيا، وقتها قررت الحكومة وضع قانون لضمان أمن البيانات، والذي يتطلب تخزين المعلومات عبر الإنترنت في إندونيسيا وليس في الخارج، ما يعني وجود حاجة كبيرة لمراكز البيانات المحلية.

استغل سوجيري الفرصة، وأسس مع 6 شركاء شركة PT DCI Indonesia، الشركة التي أصبحت رائدة في البلاد في هذا المجال مع أكثر من 200 عميل.

ومنذ إدراجها العام الماضي، ارتفعت أسهم DCI بأكثر من 10000%، ليتحول سوجيري، البالغ من العمر 68 عاماً، من مليونير إلى أحد أغنى أثرياء العالم بثروة تقدر بنحو 2.5 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، والذي اطلعت عليه “العربية.نت”.

يمتلك سوجيري 30% من شركة DCI، بينما يمتلك المؤسسان المشاركان هان أرمينغ حنفيا ومارينا بوديمان، حصصاً تبلغ قيمتها مليار دولار و1.6 مليار دولار على التوالي، فيما يعد الملياردير الإندونيسي أنتوني سالم، الذي تمتد إمبراطوريته من قطاع الأغذية إلى الاتصالات والعقارات، رابع أكبر مساهم في DCI بحصة تبلغ 11%.

بدأ سوجيري حياته المهنية كمبرمج تكنولوجيا المعلومات في ألمانيا بعد تخرجه من جامعة راقية في آخن، وهي مدينة قريبة من بلجيكا والحدود الهولندية، عاد بعدها إلى إندونيسيا في ثمانينيات القرن الماضي وقام ببعض البرمجة لشركات محلية قبل أن ينضم إلى بنك عائلته، PT Bank Bali، حيث ساعد في إنشاء قسم تكنولوجيا المعلومات.

وبعد 6 سنوات قضاها في البنك، غادر سوجيري لرئاسة شركة بي تي سيجما سيبتا كاراكا، وهي شركة البرمجيات التي استحوذت عليها شركة بي تي تيلكوم إندونيسيا في العام 2007، مما جعله يحقق مكاسب غير متوقعة.

وفي 1994، أسس شركة PT Indointernet، أول مزود لخدمة الإنترنت في إندونيسيا، ولا يزال يمتلك 17% منها. وإجمالاً، أسس أكثر من 20 شركة.

استفادت شركة DCI من التحول الرقمي في إندونيسيا، التي يبلغ عدد سكانها 270 مليون نسمة، في الأساس من الشباب وذوي الخبرة في الويب، وقد وصل حجم الاقتصاد عبر الإنترنت إلى 70 مليار دولار في العام الماضي، بزيادة 49% عن العام 2020، وفقاً لتقرير صادر عن Google وTemasek Holdings Pte ومع حصة سوقية تبلغ 62%، ارتفعت أرباح DCI بنسبة 43% العام الماضي وارتفعت الإيرادات إلى 871.2 مليار روبية (60.7 مليون دولار).

لكن نجاح الطرح العام للشركة والذي كان الأفضل عالمياً في 2021، أدى إلى خلق حالة من الجدل، دفعت البورصة إلى إيقاف السهم وإجراء تحقيق حول التلاعب. وبينما برأ التحقيق شركة DCI من ارتكاب أي مخالفات، تعهد سوجيري وشركاؤه المؤسسون بعدم التخلي عن أسهمهم، وتحويل حيازاتهم إلى أسهم غير قابلة للتداول في أغسطس الماضي.

قال سوجيري: “لا نريد أن يعتقد الناس أننا نحاول التأثير على السوق.. إنه جزء من التزامنا كمؤسسين”.

وعلى الرغم من ذلك، قال سوجيري إنه منفتح على بيع المزيد من أسهمه، وإن لم يكن في مركز البيانات في الوقت الحالي.

كما أكد أنه ليس لديه طموح للاحتفاظ بمساهماته في أكثر من 20 شركة طوال حياته، وقال: “من الناحية الفلسفية، فإن الشركة ليست سوى وسيلة للبشر لخلق شيء مفيد ولصالح البشر”.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.