منصة عربية إلكترونية مستقلة

مصر والسنغال الأفضل في أفريقيا.. وتمنيت صعود المنتخبين

0 0


أبدى المدرب البرتغالي لمصر كارلوس كيروش يوم الاثنين أسفه لاضطرار فريقه والسنغال الى التواجه مجدداً لتحديد أي منهما سيتأهل الى نهائيات مونديال قطر 2022.

وبعد أن التقيا في نهائي كأس الأمم الإفريقية حيث فازت السنغال بركلات الترجيح، تواجه المنتخبان مجدداً في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤهلة لقطر 2022 وفازت مصر على أرضها 1-صفر.

ويتجدد الموعد بينهما يوم الثلاثاء إياباً على الملعب الجديد “عبدواللاي واد” في ديامنياديو على بعد 30 كلم من العاصمة داكار والذي يتسع لـ50 ألف مشجع.

وبالنسبة لكيروش “من المؤسف أن أفضل فريقين في إفريقيا اضطرا للعب ضد بعضهما من جديد. لو كنت أنا من يضع القواعد لأهلت أفضل فريقين في أمم إفريقيا مباشرةً إلى كأس العالم، لكنها اللوائح”.

ورأى البرتغالي أن “الفريق الأفضل غداً هو من يستطيع التأهل، ومع كامل الاحترام للسنغال، آمل وأتمنى أن تكون مصر الفريق الأفضل وأن تتأهل”.

وأكد أن “جميع اللاعبين جاهزون للمباراة وليس لدينا أي إصابات. نعمل بجدية في كل مباراة ولا ننظر إلا للفوز”، مضيفاً “نحتاج للصبر فقط من أجل الفوز وفلسفتي دائماً هي أننا لا نلعب ضد الفرق المنافسة بل نلعب ضد أنفسنا”. وختم كيروش “علينا أن نكون حذرين أمام السنغال لأنهم فريق قوي”.

ومن جهته، قال حارس مصر محمد أبو جبل “لدينا رغبة في التأهل لكأس العالم على حساب السنغال، لإثبات أحقيتنا في التتويج بلقب كأس الأمم الإفريقية الأخيرة”.

واعتبر أن “خسارة كأس الأمم أمام السنغال كانت درساً مهماً وتعلمنا منه، وغداً سنواجه نفس الفريق في تصفيات كأس العالم”.

ورأى أن “الفوز في مباراة الذهاب كان رداً قوياً منا على المنتخب السنغالي، ومواجهتهم غداً ستكون صعبة على الفريقين”.

ومن المؤكد أن مهمة العودة ببطاقة التأهل إلى نهائيات المونديال للمرة الرابعة في تاريخها والثانية على التوالي لن تكون سهلة على مصر، كون المنتخب السنغالي سيحظى بمؤازرة جمهوره الغفير في أول مباراة له على أرضه منذ تتويجه القاري الثاني في تاريخه.



Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.