منصة عربية إلكترونية مستقلة

مع ازياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي.. الكهرباء: العاصفة ستؤثر على برامج التقنين

0 13

كشف مدير المؤسسة العامة لتوزيع ونقل الكهرباء فواز الظاهر أنه خلال فترة العاصفة يرتفع استهلاك الطاقة الكهربائية فيما كمية التوليد المتاحة هي ذاتها ما يؤثر على برامج التقنين، لافتاً إلى وقوع أضرار في منظومة الكهرباء بعدة محافظات بسبب العاصفة كان أكبرها في المنطقة الساحلية نتيجة الرياح القوية بها.

وأكد الظاهر، أنه لا يوجد حالياً برنامج تقنين محدد ويوجد تغيرات على الشبكة بشكلٍ آني، موضحاً أن العاصفة الهوائية هي الأكثر صعوبةً أما بالنسبة للعواصف المطرية والثلجية يكون الأمر أقل ضرراً.

ويأتي تأكيد مدير المؤسسة العامة لتوزيع ونقل الكهرباء خلال لقاء إذاعي له على “شام” المحلية، كما أشار إلى أنه خلال فترة الربيع وعندما يكون الجو معتدلاً لا يكون هناك استهلاك كبير للطاقة الكهربائية في التدفئة أو غيرها ولا يزيد عن 4000 ميغا وبالتالي يمكن تطبيق برامج تقنين أخف وبالتالي تحسن الواقع الكهربائي.

وبيّن الظاهر أن الشتاء الحالي كان الأقسى من ناحية التقنين، أما الصيف المقبل سيكون أفضل وذلك بحسب المعطيات، حيث يتم العمل على إصلاح وإعادة تأهيل محطة حلب البخارية حيث ستدخل 200 ميغا للعمل في حزيران المقبل والتي سيكون لها دور جيد في تحسين الكهرباء وخاصة في حلب، إضافةً إلى محطة الرستين في اللاذقية ومن المتوقع أن تدخل أول مجموعة بها في شهر تشرين الأول المقبل، وستسهم في التحسن أيضاً.

وقبل أيام، تحدث مدير مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر، أن زيادة التوليد الكهربائي وحدها من تقرّر ما تخبئه الأيام القادمة بالنسبة للقطاع الكهربائي وبرامج التقنين، فالأيام الدافئة لن تغيّر الواقع الكهربائي.

ويشتكي السوريون من غياب التيار الكهربائي لساعات طويلة يومياً، وذلك بالتزامن مع الأجواء الباردة التي نشتهدها مختلف المناطق.

زمان برس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.