منصة عربية إلكترونية مستقلة

هل التغيرات فى اللسان واللثة تعني إصابتك بالسرطان.. اعرف التفاصيل

0 0

نشرت وكالة “نوفوستي”، تقريرا يفيد بأنه يمكن تشخيص واكتشاف الإصابة بالسرطان من خلال حدوث بعض التغيرات التي تطرق علي  تجويف الفم، حيث أوضحت الوكالة أن تقرحات اللثة والبقع تعني الإصابة بسرطان الحلق والفم. 


 


فوفقًا لهيئة الخدمات الصحية البريطانية والجمعية الأمريكية للسرطان، أوضحت أنه يجب علي الشخص الذي يتعرض للإصابة بالتقرحات والدمامل في اللثة، الشعور بالقلق خاصة في حالة إستمرارها أكثر من أسبوع، كما أن ظهور بقع حمراء وبيضاء على اللثة واللسان أو على الجدار الداخلي للخدين، أو تغير الصوت قد تكون علامة علي الإصابة  بسرطان الحلق أو تجويف الفم.


 


وأكد الخبراء، أنه يظهر السرطان في أي جزء من تجويف الفم، ويصاحبه بعض العلامات، فمثلا سرطان تجويف الفم يصيب عادة اللسان والشفاه واللثة وجدار الخد الداخلي، و لذلك تنصح هيئة الخدمات الصحية البريطانية بمراجعة الطبيب في حال استمرار الأعراض أكثر من 3 أسابيع أو تعرضوا لنزيف دموي أو ألم شديدة. 


 


وأضافت الوكالة، أنه  تتشابه أعراض سرطان الحلق وتجويف الفم،  ولكن في حالة سرطان الحلق يضاف له ورم وألم في الفكين وتغير الصوت والشعور بوجود شيء ما في الحلق.


 


وأكد الخبراء أن السبب الرئيسي للإصابة بهذه الأنواع من السرطان هي العادات السيئة – التدخين والكحول وسوء التغذية.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.