منصة عربية إلكترونية مستقلة

هل يمكن للروبوتات أن تتبادل الضحك مع البشر؟

0 5


ابتكر باحثون يابانيون جهازا آليا باسم “إيريكا” قاموا بتدريبه على اكتشاف الضحك فى المحادثة ثم قرروا ما إذا كان ينبغى الضحك ردا على ذلك وما هو أفضل نوع من الضحك، وتمت مراقبة محادثة الروبوتات وضحكاتها من قبل المتطوعين، الذين قرروا أن ردود أفعالها أظهرت التعاطف والتشابه مع الإنسان.


 


وفقا لما ذكره موقع “RT”، قال الباحث الرئيسى الدكتور كوجى إينوى، من جامعة كيوتو:” نعتقد أن إحدى الوظائف المهمة للذكاء الاصطناعى للمحادثة هى التعاطف”


 


وأضاف أينوي:”لذلك قررنا أن إحدى الطرق التى يمكن للروبوت أن يتعاطف بها مع المستخدمين هى مشاركة ضحكاتهم وهو ما لا يمكنك فعله باستخدام روبوت محادثة نصي”.


 


كان الهدف من البحث الذى نُشر فى Frontiers in Robotics and AI،هو تطوير ذكاء اصطناعى يمكنه فهم الفروق الدقيقة للفكاهة البشرية، فى حين أنه سيكون من الممكن تدريب خوارزمية للتعرف على الضحك، أو قراءة نكتة، فإن هذه القدرات لن تمكنها من تكرار المحادثة الطبيعية.


 


طور الباحثون فى البداية نموذج “الضحك المشترك” مما يسمح للروبوت بالرد على الضحك البشرى كفعل تعاطفى، ويطرح هذا النموذج ثلاثة أسئلة متتالية من أجل أن يستجيب الروبوت بشكل مناسب لإشارة المحادثة.


 


أنواع الضحك التى يمكن أن تختارها إيريكا هى “ضحكة اجتماعية”، ضحكة مكتومة مهذبة لملء المحادثة عندما لا تكون الدعابة متضمنة، أو “ضحكة مرحة” للمواقف المضحكة.


 


لتعليم الذكاء الاصطناعى استخدام نموذج الضحك المشترك بشكل فعال، جمع الباحثون البيانات عن طريق إرسال المواعدة السريعة للروبوت، وأجرت إيريكا التى كانت تديرها أربع ممثلات هواة عن بعد أكثر من 80 حوارا مع طلاب جامعيين، ثم تم تصنيف الضحك الذى ظهر أثناء المحادثات على أنه منفرد أو اجتماعى أو مرح.


 


تم استخدام هذا بعد ذلك لتدريب شبكة إيريكا العصبية على كيفية تحديد الوقت المناسب للضحك ونوع الضحك الذى يجب استخدامه.


 


قال الدكتور إينوي:” كان التحدى الأكبر الذى واجهناه فى هذا العمل هو تحديد الحالات الفعلية للضحك المشترك، وهذا ليس بالأمر السهل لأنه كما تعلم، لا تتم مشاركة معظم الضحك على الإطلاق، كان علينا أن نصنف بدقة الضحكات التى يمكن أن نستخدمها لتحليلنا ولا نفترض فقط أنه يمكن الرد على أى ضحكة”.


 


تقتصر إيريكا على الضحك الاجتماعى والمرح، وهناك العديد من الأساليب الأخرى التى يجب أن تتدرب عليها قبل أن تتمكن من إجراء محادثة طبيعية تشبه الإنسان.


 


قال الدكتور إينوي: “هناك العديد من وظائف وأنواع الضحك الأخرى التى يجب أخذها فى الاعتبار وهذه ليست مهمة سهلة، لم نحاول حتى تقديم ضحكات غير مشتركة على الرغم من أنها الأكثر شيوعا”.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.